استطاع المخترع والعالم الأردني "ماهر مناصرة" من اختراع مادة أسمنتية جديدة بمواصفات عالمية عالية الجودة.






وتقول صحيفة "أردني" الالكترونية أن المادة الجديدة تعتبر ثورة في عالم البناء والإنشاءات وتقلب المفاهيم المعروفة حالياً المتعلقة بنظريات صناعة الأسمنت ومعادلاته.






وتكمن أهمية المادة الأسمنتية الجديدة في أنها تمتاز بخواص زخرفية وديناميكية عالية ورخيصة الثمن، كما انه من الممكن إضافة الألوان إليها أثناء خلطها مما يغني عن استخدام الدهان في طلاء الجدران، كما أنها مقاومة للأملاح وتنفع في المشاريع التي تبنى على الشواطئ البحار لتزيد من عمرها الافتراضي.






منحت المؤسسة التوثيقية الوطنية الدكتور "ماهر مناصرة" شهادة لقب العالم ودرع العطاء والإبداع كتكريم لاختراعه الجديد والذي يطلق عليه إسمنت البحار كما سجله كبراءة اختراع في الأردن ولبنان وروسيا.






ويقول المناصرة أن اختراعه الجديد يقلب المفاهيم الخاصة بنظريات الأسمنت ومعادلاته وتركيباته ومحتوياته الكيميائية والتكوين الذري لعناصر المواد الداخلة في التفاعل الناتجة عنه، كما ان المواد المصنع منها الأسمنت الجديد تختلف تماماً عن تلك المواد المستخدمة في الأسمنت العادي.






وأضاف أن الأسمنت الجديد يتم تصنيعه دون اللجوء إلى أي عمليات كيميائية معقدة ومن مواد متوفرة في الطبيعة وبكثرة، ليتم خط هذا النوع من الأسمنت بمياه البحر، كما يقول انه لأول مرة في التاريخ يقوم أحد بصنع باختراع أسمنت ملون لا داعي لعملية الطلاء الاعتيادية بعد تطبيقه.