أعلنت شركة سوق.كوم  أكبر موقع للتسوق عبر الإنترنت في الوطن العربي، عن حصولها على استثمارات إضافية بقيمة 275.5 مليون درهم (75 مليون دولار) من شركة “ناسبرز ليمتد”، إحدى الشركات المستثمرة في سوق.كوم. وارتفعت بذلك القيمة الاجمالية للاستثمارات في “سوق.كوم” إلى 551 مليون درهم (150 مليون دولار)، لتصبح سوق بذلك أكثر شركات الإنترنت استقطاباً للاستثمارات في العالم العربي.

وتمكنت سوق.كوم خلال الأعوام الماضية من تدعيم ريادتها لقطاع التسوق الإلكتروني وتوسيع انتشارها عبر المنطقة من خلال توفير نموذج تجاري جذاب يمتاز بشبكة واسعة من الموردين ذوي الكفاءة العالية، بالإضافة إلى أنظمة متميزة لخدمة العملاء يساندها دعم لوجستي متطور، مما ساهم في نمو حجم أعمال الموقع إلى أكثر من 10 أضعاف خلال العامين الماضيين.

ويوفر موقع  سوق.كوم اليوم أوسع تشكيلة من المنتجات عبر الإنترنت، حيث يشتمل على أكثر من 15 فئة من السلعات التجارية، من الأجهزة الإلكترونية وحتى مستلزمات الأطفال؛ مما جعلها أكبر منصة تجارية إلكترونية في منطقة الشرق الأوسط حيث يستقبل الموقع 23 مليون زائر شهرياً بالإضافة إلى 6 ملايين مستخدم دائم مسجل مع الموقع.

رئيس سوق.كوم التنفيذي: الاستثمارات دليل على ثقة السوق فينا
وفي تعليق على هذا الإنجاز قال رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي وأحد مؤسسي شركة  سوق.كوم “إن قدرة سوق.كوم على استقطاب استثمار إضافي بهذا الحجم يعد دليلاً حقيقياً على ثقة المستثمرين والسوق فيما نقدمه. ونحن نخطط لتوظيف هذا الاستثمار في تدعيم النواحي التكنولوجية في الشركة. وسنواصل التركيز على توفير تجربة فريدة لعملائنا وتطوير تجربة التسوق عبر الأجهزة الجوالة والهواتف المتحركة، مما سيساهم في منح عملائنا أسلوب تسوق غير مسبوق”.

وأضاف بأن هذه الإستثمارات ستستخدم في تطوير مواهب موظفي سوق.كوم وإضافة خبرات جديدة لهم لمواكبة المعايير العالمية التي تسعى الشركة دائماً إلى تقديمها مما سيؤدي إلى تغيير مفاهيم خدمات البيع بالتجزئة في المنطقة وتقديم نموذج عصري فريد للتسوق.

وقد أظهرت دراسة أجرتها شركة “باي بال” بأن سوق منطقة الشرق الأوسط أصبح أحد أكثر الأسواق جذباً لمفهوم التجارة الإلكترونية. فبالنظر لارتفاع عدد مستخدمي الإنترنت في المنطقة والذي وصل إلى 110 مليون مستخدم، توقعت الدراسة بأن تتجاوز قيمة التجارة الإلكتروني الـ 15 مليار دولار مع نهاية العام 2015. وقالت الدراسة بأن 10% من مجمل هذا التداول سيكون عن طريق تطبيقات الهواتف المتحركة، ومن المتوقع بأن تزداد هذه النسبة إلى ستة أضعاف في غضون أربع سنوات. كما وأشارت الدراسة إلى أن 52% من المتسوقين عبر الإنترنت في مجمل المتسوقين عبر شبكة الإنترنت قد اختبروا تجربة الشراء من خلال موقع “سوق.كوم”.